منتدى شُــــروق فجــــــــر فلســــــــــطين
.
.. لأننـا نعشق التمييز والمميزين
يشـرفنا إنضمامك معنا فقم بالتســــجيل الآن بـ منتدى شُـروق فجر فلسـطين
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» ما الفرق بين العالم والعارف
الخميس سبتمبر 07, 2017 6:32 am من طرف قيثارة شجن

» المساحة الجانبية والكلية للمكعب الصف السادس الابتدائي
السبت مارس 11, 2017 5:01 am من طرف قيثارة شجن

» كتاب الحب والجنس في الإسلام للشيخ فوزي محمد أبوزيد
السبت نوفمبر 19, 2016 10:36 am من طرف قيثارة شجن

» كتاب مراقي الصالحين لفضيلة الشيخ فوزي محمد أبوزيد
الجمعة يوليو 08, 2016 11:31 am من طرف قيثارة شجن

» لماذا اختصَّ الله رسوله صلى الله عليه وسلم بالإسراء والمعراج دون باقي الأنبياء
الإثنين فبراير 15, 2016 12:32 pm من طرف قيثارة شجن

» ما حكم قراءة الفاتحة بنية التيسير
الأحد نوفمبر 29, 2015 3:43 pm من طرف قيثارة شجن

» العقاب بالضرب فى التربية الإسلامية
الإثنين نوفمبر 09, 2015 8:21 pm من طرف نور الشمس

» بمناسبة عيد ميلاد انثى
الخميس أكتوبر 15, 2015 12:08 pm من طرف نور الشمس

» نسبة الفضل إلى الله
الخميس سبتمبر 17, 2015 7:39 pm من طرف قيثارة شجن

» تذوق حلاوة الإيمان للشيخ فوزي محمد أبوزيد
الخميس أغسطس 27, 2015 5:14 pm من طرف قيثارة شجن

» هل إذا كثر المال تنصلح الأحوال
الأحد أغسطس 02, 2015 11:03 am من طرف قيثارة شجن

» ما حكم الحجامة ونقل الدم أثناء الصوم
الثلاثاء يونيو 23, 2015 4:34 pm من طرف قيثارة شجن

» أنزل الإنجيل فى شهر رمضان
الخميس يونيو 11, 2015 8:47 pm من طرف قيثارة شجن

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 21 بتاريخ الأحد يوليو 31, 2011 9:58 pm
-begine emaskayh code---!>

إمساكية رمضان لعام  2007 م  -  1428 هـ   اختر المدينه

--end emsakyah code---!>

هدى رسول الله صلى الله عليه وسلم فى النظافة الشخصية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هدى رسول الله صلى الله عليه وسلم فى النظافة الشخصية

مُساهمة من طرف قيثارة شجن في الجمعة فبراير 06, 2015 11:51 am


نتحدث عن عناية النبي صلى الله عليه وسلم بهذا الجسم البشري الذي صاغه الله وكوَّنه ، وأبرز ما نتوجه به في ذلك أن نعلم علم اليقين أنه صلى الله عليه وسلم كان أنظف الناس بدناً وجسماً وبيتاً وملبساً ومكاناً ، بل إنه أدار أمر الإسلام كله على النظافة التامة وقال صلى الله عليه وسلم: {تَنَظَّفُوا بِكُلِّ مَا اسْتَطَعْتُمْ فَإِنَّ اللَّهَ بَنَى الإِسْلامَ عَلَى النَّظَافَةِ ، وَلَمْ يَدْخُلِ الْجَنَّةَ إِلا كُلُّ نَظِيفٍ} {1}

وكان صلى الله عليه وسلم عندما يأتيه الوفود ينظر في المرآة ، ويقول كما أخبرت السيدة عائشة رضي الله عنها: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إِذَا نَظَرَ فِي الْمِرْآةِ قَالَ: {اللَّهُمَّ كَمَا حَسَّنْتَ خَلْقِي فَحَسِّنْ خُلُقِي} {2}

وكان يقول: {إِنَّ اللَّهَ جَمِيلٌ يُحِبُّ الْجَمَالَ} {3}

فكان شعاره النظافة التامة ، وأنا أقول ذلك حتى ننتبه إلى من يدَّعي محبة رسول الله صلى الله عليه وسلم والتمسك بهديه ونرى عليهم قذارة في أبدانهم وقذارة في ملابسهم وقذارة في بيوتهم وقذارة في حالاتهم ، لتعلم علم اليقين أن هؤلاء مُجافين بالكلية لما كان عليه حضرة النبي صلى الله عليه وسلم

أقول ذلك لأنه انتشر في البيئات الإسلامية أن الناس يتقربون إلى هؤلاء ويقولون أنهم مجاذيب وأنهم أولياء لله وأنهم مُجابوا الدعوة ، وهذا أمر يُنافي ما كان عليه سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في هديه وما كان عليه صحبه المباركين رضوان الله تبارك وتعالى عليهم أجمعين

فكان صلى الله عليه وسلم يهتم بكل أعضاء جسده ، يهتم بعينه فكان له مكحلة ، وكان هذا هو الدواء المحقق للشفاء لأمراض العين في هذا الزمان وكان يكتحل كل ليلة قبل أن ينام ولأنه صلى الله عليه وسلم هادياً مهدياً فقد علَّمنا التثليث في كل أمر ، وكان يقول: {إِنَّ اللَّهَ وِتْرٌ يُحِبُّ الْوِتْرَ} {4}

فكان يمسك المرود ويضع في اليُمنى ثلاث ، وفي اليسرى ثلاث ، وكان هذا دأبه وكانت المكحلة لا تفارقه في سفر ولا حضر ، تقول السيدة عائشة رضي الله عنها: {خَمْسٌ لَمْ يَكُنْ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَدَعُهُنَّ فِي حَضَرٍ وَلا سَفَرٍ: الْمِرْآةُ وَالْمِكْحَلَةُ وَالْمُشْطُ وَالْمِدْرَى وَالسِّوَاكُ} وفي رواية: {سَبْعٌ لَمْ يَكُنْ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَتْرُكُهُنَّ فِي سَفَرٍ وَلا حَضَرٍ: الْقَارُورَةُ وَالْمِشْطُ وَالْمِرْآةُ وَالْمَكْحَلَةُ وَالسِّوَاكُ وَالْمَقَصَّانِ وَالْمِدْرَى} {5}

هذه الأشياء كان يصطحبها دوماً في كل أحواله صلوات ربي وتسليماته عليه وكان يأمر أصحابه بالكحل ويقول: {عَلَيْكُمْ بِالْإِثْمِدِ، فَإِنَّهُ يَجْلُو الْبَصَرَ وَيُنْبِتُ الشَّعَرَ} {6}

والإثمد هو أعلى أنواع الكحل في زمانه وما بعد زمانه ، وهذه إضافة أخرى إلى أنه صلى الله عليه وسلم كان يستخدم أفخر الأشياء ولا يستخدم الأشياء الدون ، وقد قَالَ أَيُّوبُ السَّخْتِيَانِيُّ: {رَآنِي أَبُو قِلابَةَ وَقَدِ اشْتَرَيْتُ تَمْرًا رَدِيئًا ، فَقَالَ: أَمَا عَلِمْتَ أَنَّ اللَّهَ قَدْ نَزَعَ مِنْ كُلِّ رَدِيءٍ بَرَكَتَهُ} {7}
أي شيء رديء ليس فيه بركة

فالطعام الرديء يُمرض الجسم والطعام الصحيح يُصحح الجسم ، البركة دائماً في الشيء الجيد ، ولذا كان يُراعي الجودة في كل شيء يستخدمه صلوات ربي وتسليماته عليه ، وهذا أيضاً أذَكِّر به إخواني لأنهم يرون من يتشدقون بأنهم يستنون بسنة الحبيب يمسكون بأردئ الأشياء ويستخدمونها ويزعمون أن هذه هي السُنَّة ، وهذا غير صحيح

مثلاً من السُنَّة استخدام السواك ، والسواك عود من شجر الأراك أومن أي شجر شبيه به ، لكن إذا دخل السواك إلى دائرة التصنيع وتم تبخيره {أى تعقيمه صناعياً} ، وتم تسويته وتم وضعه في غلاف ، أيهما أفضل هذا أم السواك الذي يُلقى على الرصيف؟ لا بد أن أستخدم الجيد ، لأن هذا سُنَّة رسول الله صلى الله عليه وسلم

وفي هذا العصر تغيرت الأحوال وتطور الطب وظهرت العلاجات الحديثة ، وليس معنى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يستخدم الكحل أن أستخدمه وأحرِّم ما سواه كما يفعل بعض المتشددين الجاهلين ، أنا أستخدم ما يُستحدث من دواء لأن النبي صلى الله عليه وسلم خبَّر عن ذلك فقال: {تَدَاوَوْا عِبَادَ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ لَمْ يُنَزِّلْ دَاءً إِلا أَنْزَلَ مَعَهُ شِفَاءً} {8}

وقال في الحديث الآخر: {مَا خَلَقَ اللَّهُ دَاءً إِلا وَقَدْ خَلَقَ لَهُ دَوَاءً ، عَرَفَهُ مَنْ عَرَفَهُ ، وَجَهِلَهُ مَنْ جَهِلَهُ} {9}

فهناك أدوية عرفها أهل هذا العصر ولم تكن معروفة للسابقين ولذا علينا استخدام الأدوية الحديثة لأن المهم أن نحافظ على سلامة العينين لأنهما عضو رئيسي للإنسان أكرمه به الرحمن عز وجل ، إما بالقطرات وإما بالمراهم وإما باستخدام منظار للمشي أو منظار للقراءة ، أو واحد للمشي وآخر للقراءة كما يحدد الطبيب المعالج

وإذا جرى للعين أي أمر يعوق النظر علىَّ أن أسارع إلى الطبيب المعالج لأجلو البصر لأن هذا كان هديه صلى الله عليه وسلم في ذلك


{1} التدوين للرافعي عن أبي هريرة {2} الأنوار في شمائل النبي للحسين بن مسعود {3} مسند أحمد عن عبد الله بن مسعود {4} سنن الترمذي وأبي داود عن علي بن أبي طالب {5} تاريخ بغداد للخطيب البغدادي {6} سنن ابن ماجة والحاكم عن ابن عمر {7} سير أعلام النبلاء {8} سنن الترمذي ومسند أحمد عن أسامة بن شريك {9} الطبراني والحاكم عن أبي سعيد الخدري

قيثارة شجن
عضو جديد
عضو جديد

الجزائر
الاوسمة :
عدد المساهمات : 25
نقاط : 73
تاريخ التسجيل : 18/01/2015

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هدى رسول الله صلى الله عليه وسلم فى النظافة الشخصية

مُساهمة من طرف نور الشمس في الأحد فبراير 08, 2015 3:01 pm

Very Happy Smile
avatar
نور الشمس
عضو مشارك
عضو مشارك

عدد المساهمات : 302
نقاط : 488
تاريخ التسجيل : 07/05/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هدى رسول الله صلى الله عليه وسلم فى النظافة الشخصية

مُساهمة من طرف قيثارة شجن في الجمعة فبراير 13, 2015 7:08 pm

شكررررررررررررررررررا لمرورج الطيب

قيثارة شجن
عضو جديد
عضو جديد

الجزائر
الاوسمة :
عدد المساهمات : 25
نقاط : 73
تاريخ التسجيل : 18/01/2015

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى